• ×

05:31 مساءً , الثلاثاء 16 رمضان 1440 / 21 مايو 2019

سعود الشراري

عاصفة الحزم

سعود الشراري

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عاصفة الحزم .. بقلم سطام الملحم

عاصفة الحزم ما أخبرته عاصفة الحزم هو ما عجزت الألسن عن البوح به و سكتت الكلمات لأجله, قديما قال أبو التمام السيف أصدق إنباءً من الكتب في حدهِ الحد بين الجدِ و اللعبِ أما نحن ففخر لنا كبير أن نقول إن عاصفة الحزم هي الأشد صدقا وتبيانا للحق في هذا الزمان *عاصفة الحزم أسكتت كل المتشدقين و وضعت حدا لكل المراهنين على أمن وسلامة مملكتنا الحبيبة. لماذا هي عاصفة لأنها ستعصف بكل المتخاذلين و المتآمرين وتلقي بهم في أسفل السافلين و لماذا هي حازمة لأنها لن تتهاون ولن تكف يدها حتى تمحو كل أثر لكل همجي استهان بقوة مملكتنا أو ظن واهماً أن المملكة و شعبها يخشون في الحق أحداً فنحن بملكنا و حكومتنا و شعبنا لا نخشى إلا الله الواحد و لن يرهبنا سواه *فلا جنود الحوثيين ولا أسلحة الغادرين ستسكتنا أو تكف أيدينا . عاصفة الحزم جاءت على حين غرة في وقتٍ اطمأنت فيه عيون الطامعين و نامت غافلة و ناسية بان للأُسد إعتساس وتحين *للإقتناص . فما كاد *الملك سلمان أن يقرر العصف و القصف حتى التف حوله أبناءه الأمراء و أشقاءه العرب من الخليج إلى المحيط و هرعت باكستان العزيزة ليقفوا وقفة رجل واحد ملتفين تحت عباءة ملك العروبة و الإسلام, فطارت صقورنا قاذفةً *أشياظاً من نيران تحرق كل قلب توهم الشجاعة و الجراءة و انقضت أسودنا ناشبة أنيابها و أثخنت جراحاً تكون عبرةً لكل معتبر. لم ينسى الأمير مقرن ولي العهد و الأمير محمد بن نايف و الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع مقولة *الملك عبد العزيز رحمه الله منذ سنين الحزم أبو العزم أبو الظفرات و الترك أبو الفرك أبو الحسرات فألهمتهم كلماته و أشعلت فيهم و فينا حميةً و محبةً للتضحيةِ و الفداء فعاصفة الحزم ستظفر لنا بكل هيبة ونصر و ستترك آثارها في الأنفس قبل الأمكنة و تخلف فيها حسرات و ندامات مع توبة أبدية بعدم التجرؤ على هيبتنا و قيادتنا.

التعليقات ( 0 )