• ×

06:01 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018

الإعلامي: أيمن عبدالله زاهد

المونديال العالمي انقذ برامج رمضان

الإعلامي: أيمن عبدالله زاهد

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في كاس العالم في اسبانياعام1982م بدأ وانتهى المونديال العالمي خلال شهر رمضان المبارك لعام1402، وفي مونديال المكسيك عام1986م بدأ المونديال خلال شهر رمضان لعام1406 وانتهى بعد انتهاء الشهر المبارك ، ونفس الشئ حدث في مونديال البرازيل2014م حيث بدأ في رمضان1435 وانتهى بعد انتهاء شهر الصيام.

وفي المونديال القادم في روسيا لهذا العام2018م سوف يبدأ كاس العالم اما في الثلاثين من رمضان لهذا العام1439 او في اول ايام عيدالفطر المبارك، وسوف تكون مباراة الافتتاح مابين منتخبنا السعودي ومستضيف المونديال منتخب روسيا، وكل الامال بان يكون العيد مع فرحة جديدة وهي فوز منتخبنا على المنتخب الروسي ورفع راية التوحيد الخفاقة الخضراء التي تحمل النور المسطر( لااله الا الله محمد رسول الله) ليراها العالم باسره بعد النصر من عند الله العزيز الحكيم.

هذا جانب وفي جانب آخر فإن مونديال روسيا القادم سوف ينقذ القنوات الفضائية من انصراف الكثير عن متابعة برامج رمضان من مسلسلات وغيرها، حيث ان موعد المونديال العالمي في رمضان سوف يجعل النسبة العظمى من الاعلانات التجارية، تنصرف الى القنوات الناقلة لكاس العالم، وتبقى النسبة الاقل في بقية القنوات العامة والمتخصصة في المسلسلات الدرامية.

ومنذ تحول الارسال التلفزيوني الى فضائي منذ بداية التسعينات ميلادية من القرن العشرين الموافق للعقد الثاني من القرن الخامس عشر الهجري، تحولت القنوات الفضائية الى جعل شهر رمضان المبارك هو الموسم الاكثر مشاهدة لديها، بمحاولة انتاج وبث افضل برامجها ومسلسلاتها خلال هذا الشهر المبارك ، باعتبار السهر خلال ليالي رمضان بل ان هناك برامج لفترات اخرى منها مابعد صلاة العصر حتى ارتفاع اذان المغرب ، وهي برامج قبل الافطار التي تطلق عليها بعض القنوات( سلي صيامك ) ، والتركيز على برامج ومسلسلات متنوعة في محاولة منها لجذب اكبر عدد من المشاهدين، وبالتالي الحصول على اكبر كعكة من الاعلانات التجارية، لذلك تحولت برامج هذا الشهر الكريم الى كل هذا حتى ان برامج المسابقات قلت نسبتها عن الماضي.

وفي الواقع ان سباق برامج شهر رمضان مابين القنوات الفضائية، اصبح يقدم الغث كثيراً، فقد اصبحت البرامج الدينية، والمسلسلات التاريخية الاسلامية، نسبتها اقل كثيراً مما سبق بثه، كذلك اختفت من العديد من القنوات برامج المسابقات الثقافية، التي كانت تقدم خلال هذا الشهر الكريم، منها مايتم بثه على الهواء مباشرة ومنها برامج تم تسجيلها قبل رمضان، كذلك قلت نسبة البرامج الطبية والعلمية المختلفة، واصحبت حكراً على الاذاعات المسموعة اكثر خاصة ان ارسالها يصل عن طريق وسائل التواصل الحديثة ، لذلك تغلبت الاذاعات على القنوات الفضائية.

ومن الجدير ذكره نجاح التلفزيون السعودي سنوياً خلال شهر رمضان المبارك بالنقل المباشر لكافة الشعائر الدينية من الحرمين الشريفين، واستخدام الترجمة المباشرة المكتوبة على الشاشة لمعاني القرآن الكريم في صلاة القيام، بالترجمة الى اللغة الانجليزية عبر نقل المسجد الحرام من مكة المكرمة ، والترجمة الى اللغة الفرنسية عبر نقل المسجد النبوي الشريف من المدينة المنورة، والتي يتابعها العالم كله عبر مختلف الاقمار الصناعية ، كذلك فان البرامج الدينية قبل صلاة المغرب اكثر من رائعة ومناسبة للشهر الكريم ، حتى ان كل متابع للتلفزيون السعودي يشعر بروحانية هذا الشهر المبارك، عكس العديد من القنوات الاخرى التي اصبحت تؤرخ لشهر رمضان المبارك بالتاريخ الميلادي حيث يقال: رمضان2018 وهذا بالفعل خطأ كبير حيث ان رمضان من الاشهر القمرية الهجرية، لكنه الجهل المركب واعطاء القوس لغير باريها في مختلف القنوات الفضائية.

التعليقات ( 0 )