• ×

05:32 مساءً , الثلاثاء 16 رمضان 1440 / 21 مايو 2019

كاتب

طريق القريات الجوف متى يكون مزدوج

كاتب

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعتبر الطريق الدولي الموصل مابين القريات الجوف الرياض من الطرق الحيويه التي يمر من خلالها اللاف الشاحنات والسيارات الصغيرة بكلا الاتجاهين خصوصا بعد افتتاح طريق الجوف حائل في 2009م ومنذ ذلك التاريخ والاماني تتواصل لازدواج طريق الجوف القريات ولكن تلك الاماني مازالت حبيسه ادراج الادارة العامه للنقل بمنطقه الجوف

فكل من يعبر هذا الطريق قادما للجوف اومغادرا لها يعيش معانات التحويلات التي لاتنتهي من هذا الطريق الحيوي الهام فعندما ينتهي مسار يغلق المسار الاخر والعجله تدور والعقود تبرم لاصلاح ماتم الانتها منه قبل فترة وجيزة ولم يمضي على انجاز بعض تلك المسارات في هذا الطريق اكثر من ثلاث سنوات واكون مبالغ في ذلك

والكل يعلم ان الاسفلت اذا نفذ حسب المواصفات العالميه يعيش عشرات السنين والعمر الافتراضي لطريق نفذ وفق المواصفات العالميه لايقل عن 20 سنه مع وجود موازين للشاحنات على الطرق

بكل اسف ما ان ينتهي تنفيذ المسار ووصول المقاول الى نهايه المشروع نجد ان بدايه المشروع قد تعرض الاسفلت للتلف الاسفلت يتلف ويتحول الي حصاء ورمل والنقل توقع عقد جديد لاصلاحه ماهو السبب سؤال يجب الاجابه عليه قبل ان نعيد نفس الدائرة ويبقى طريق الجوف القريات دون ازدواج

من المسئول عن ذلك الادارة العامه للطرق بمنطقه الجوف وهي من تعد المناغسه وتضع شروطها وكل تفاصيل التنفيذ وباشراف وموافقه وزارة النقل هل هي المسئوله عن سؤ التنفيذ الذي مر مرور الكرام دون محاسبه المقاولين على سؤ التنفيذ فالادارة معتمدة اعتمادا كليا على المكتب الهندسي استشاري المشروع المشرف والذي من خلال عقدة يعتبر ممثل المالك للمشروع

ام المسئوليه على بعض المكاتب الاستشاريه ولااقول الكل والتي لاتحمل من المهنه غير اسمها والترخيص وبعض المكاتب يعمل بالتستر فالمكتب مؤجر فالمقاول يعمل ويورد ويردم ويشيل ويحط والاستشاري ينجز المستخلصات والادارة العامه للطرق تصرف والنتيجه مانعيشه حاليا

او المسئوليه على المقاول فالمقاول جاء ليكسب وبعض شركات المقاولات مملوكه لوافدين تستر والسعودي يوقع العقد ولايعلم عن التفيذ شى وبعض الشركات لديها مدير مشروع والكل يعمل حسب موافقه الاستشاري ممثل ادارة الطرق المهم نكسب بطريقه او باخرى فنحن بحاجه الى دراسه المشكله وكيف تفقد طبقه الاسفلت قيمتها ومقاومتها كذلك اعادة تاهيل المكاتب الهندسيه الاستشاريه قبل ابرام العقود معها ومدى امكانيه المكتب في اجراء الفحوص المطلوبه سؤ للتربه اوالاسفلت ومدى مطابقتها للمواصفات قبل استخدامها بشكل نهائي مضى سنوات نعيش بتحويلات الطريق وامامنا سنوات نعيش تحويلات اخرى مالم يكن هناك اجراء حازم يلزم المقاولين بالتنفيذ وفق المواصفات العالميه وان كان هناك خطاء في مواصفات المنافسه لنعيد دراستها حتى لايتكرر الخطاء وياليل مطولك والتحويلات شغاله

التعليقات ( 0 )