• ×

09:07 صباحًا , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

بقلم : نسرين الطويرقي

رسالة معلمة من أرض الوطن

بقلم : نسرين الطويرقي

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إلى من بنوني منذ البذرة الأولى ..
سلام على ما ظَلموا مهما ظُلموا، سلام على سدنة الحروف، أرباب الصفوف، سلام على الجيوب المملؤة بأقلام التلوين، والطباشير ووسائل التعليم .

سلام على الأيادي المغمسة بأحبار القلم، سلام على دفاتر التحضير.. والإنجاز والمتابعة .

سلام على فنجال القهوة المشروب بين الحصتين، على الضمير الواقف بين غصتين، على جرس المدرسة النحاسي، على صفير الشبابيك في الشتاء، ولهيب الحر وقيضه.

سلام على من وضع الوطنية في كأس التربية فسقاها الإخلاص إتقاناً وبنى فينا جيلاً معطاءاً فعلمنا وتعلمنا.

سلام على سبورة حضنت كل درس فما ضجرت بـ (ألف) ولا ضاقت بــ(ياء )،سلام على الإخلاص المقيم، سلام على صوتهم المبحوح في الحصة السادسة والسابعة والثامنة والآن النشاط ،على ترانيمهم الناعسة، سلام على وجوههم المشغولة بالمسائل،الغارقة في المبني للمجهول الباحثة عن الفاعل .

سلام على أرباب السلام... سلام على معلّمينا الذين علمونا إستقامة الحرف وإعتدال السطر، سلام على الذين أبكونا لنضحك، وعاقبونا لنستقيم.. وزرعوا فينا القيم وقارنوا في حياتنا بين الجد والمستحيل .

سلام على كل الذين رحلوا عنا بأبجديتهم باكراً، أو سافروا ذات فصل ولم يعودوا الى الآن ، سلام لمن تقاعدوا بأعمارهم، سلام للذين ما زالوا ي رونا «صغارا» .

سلام على طاهري القلوب شامخي الجباه .

سلام عليكم معلماتي من القلب .

التعليقات ( 0 )