• ×

09:02 صباحًا , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

هزاع الرويلي

عندما تغيب الصحافه الورقيه عن منصات التكريم

هزاع الرويلي

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لست مؤهل للحديث عن دور الصحافه الورقيه والالكترونيه وما تقدمه من دور كبير في خدمه التنميه البشريه في كافه المجالات ودورها في توجيه المجتمع وتثقيفه وكشف امور قد تخفى على بعض افراد المجتمع سو سياسيا اقتصاديا اجتماعيا ثقافيا رياضيا وغيرها من الامور والبحوث العلميه التي تفيد المجتمع ومع دخول عالم الانترنت ومحطات التواصل الاجتماعي اصبح هناك منافس قوى لصحافه الورقيه وتخطتها بعض الصحف الالكترونيه في تقديم المعلومه وسرعه نشرها للمتلقي وقطعت الصحافه الالكترونيه في بلدنا شوط كبير في سحب اعداد كبيره من متابعي الصحافه الورقيه لدرجه ان العديد من الصحف الالكترونيه اصبح لديها كبار كتاب ممن كانوا ظمن كتاب الصحافه الورقيه ومع ثوره تويتر في بلدنا واعداد مستخدميه اظطرت كل صحيفه ورقيه او الكترونيه ان يكون لها حساب في تويتر وهذا ايضا خلق منافس جديد لصحف افراد يقدمون الخبر المحلي والعالمي يقدمون التهنئه والفرح والعزاء يقدمون المشاريع ويبرزون نهضه الوطن ويدافعون عنه بالقلم كل هذا قادتي للموضوع بعد حظوري لاحتفال اقيم بمحافظه القريات لتدشين مشروع تعليمي غايه بالرقي والابداع مرفق تعليمي مميز وخلال الاحتفال الذي رعاه سعاده محافظ القريات تم تكريم جميع الصحف الاكترونيه وافراد لهم دور يضاهي تلك الصحف وغاب عن التكريم جميع الصحف الورقيه سؤالي هل ضعف دور الصحف الورقيه ام مراسليها خفت هممهم وهل تويتر سيكون مستفبلا هو مصدر المعلومه من خلال الافراد وتغيب الصحف بنوعيها.

التعليقات ( 0 )