• ×

12:50 صباحًا , الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019

بقلم : علية القرني

المطلقه

بقلم : علية القرني

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
‏‎مازال بعض الناس في المجتمع يعنف المطلقه وينبذها ويهينها والضغط عليه وحرمانها من التوظيف والعمل والتدخل في تفاصيل حياتها بداعي النصيحة والتوجيه والتوجيه خوفا على سمعتها لانها مطلقه.

‏‎ هذه الانسانه وان اقترفت خطأ ما ...هذا الخطأ لا يكون مبرر....لتعنيفها وإهانتها والضغط عليها ومنعها من ممارسة حياة طبيعيه ....قد ترغب المطلقه العمل بشرف وأمانة لتكسب رزقها بما يرضي الله ...ولكنها تصطدم بمن حولها فهم يرفضون رفضا قاطعا ....عليها أن تسمع وتطيع لتكون جليسة البيت فقط ....لا عمل ولا وظيفه ولا صديقه ولا تسوق ولا حياة اجتماعيه.........والسبب لانها مطلقه.

رسالتي لكل مطلقه مضطهده تعاني من العنف والحرمان والاهانه ..لمجرد مطالبتها بحقوقها كإنسانه ....إن تكون..قوية صامدة بوجه الريح العاتية ...وإن لا تتنازل عن حقها مهما حصل ....وإن تحفظ كرامتها .....ولا تسمح للآخرين بتفسير تصرفاتها حسب ما يرونه وما يعتقدونه .

عزيزتي المطلقه ....إن رغبتي بالزواج فافصحي عن رغبتك لاهلك....لعاءلتك...

فأنتي تطلبون حق من حقوقك شرعا وقانونا

وان فكرتي بالعمل لأنك تحميلين شهاده تؤهلك للوظيفه....ابحثي عن وظيفه

عزيزتي المطلقه.....فكري بعقلك واتخذ ي قرارك ....فمن حقك العيش كما تريدين ....لأنك شجاعة ... لأنك صاحبة قرار ...لأنك قررت إنهاء شراكة مع آخر ...لا جدوى من الاستمرار بها

التعليقات ( 0 )