• ×

04:41 صباحًا , السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019

بقلم / ايمن عبدالله زاهد

50 عاماً مع تغطية التلفزيون السعودي للحج

بقلم / ايمن عبدالله زاهد

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في حج عام1390هجرية بدأ تلفزيون المملكة العربية السعودية بنقل شعائر الحج الى بيت الله الحرام، بعد ان كانت الاذاعة السعودية تقوم بذلك وحدها، وكان يتم توحيد بث اذاعتي جدة والرياض اثناء الحج ويتم نقل خطبة وصلاتي الظهر والعصر من مسجد نمرة في عرفات، ثم النفرة الى مزدلفة ،وكانت تشارك الاذاعة السعودية في هذا النقل عدد من الاذاعات العربية وتضم موجاتها الى موجات الاذاعة السعودية، وترسل كل اذاعة مذيع يشارك في النقل.
وعندما بدأ التلفزيون السعودي في نقل شعائر الحج مع يوم عرفات كان اول مذيع سعودي يقدم هذه الشعائر هو الدكتور بدر بن احمد كريم رحمه الله بمشاركة الدكتور محمدبن احمد صبيحي والاستاذ محمد حيدر مشيخ، وشارك معهم عدد من مذيعي الدول العربية الذين شاركوا مع الاذاعة، وتم عرض هذا النقل مساءاً حيث كانت البداية بدون النقل على الهواء، وعاش المشاهدون كافة شعائر الحج من خلال متابعتهم ليوم عرفة والنفرة الى مزدلفة ويوم النحر واول ايام التشريق وغيرذلك من الشعائر، ثم تطور الامر بعد ذلك بنقل كل هذا على الهواء مباشرة ، ومع تحول الارسال التلفزيوني من ابيض واسود الى ملون اعقب ذلك انشاء استديو خاص في عرفات وآخر في منى مع قيام بعض المصورين بالتقاط صور حية من الطائرة المروحية، وبعد تحول الارسال التلفزيوني الى فضائي عبر مختلف الاقمار الصناعية اصبحت شعائر الحج يشاهدها العالم كله مع دخول قنوات فضائية اخرى بالمشاركة في هذا النقل وبعدة لغات.
وعندما كانت تحتجب الصحف السعودية في الحج ،كان لجريدة عكاظ السبق في ارسال بعثة صحفية لتغطية الحج من مصورين ومراسلين صحفيين وذلك منذ حج عام1396هجرية حيث كانت جريدة عكاظ لاتحتجب اثناء الحج، ثم قامت عدد من الصحف الاخرى بارسال مراسلين ومصورين رغم ان بعضها كانت تحتجب في ايام الحج، وتنشر كل ذلك بعد العودة للاصدار، ثم تطور الامر الى صدور جميع الصحف وقت الحج، ليتطور ذلك مع الشبكة العنكبوتية لكافة الصحف مع دخول الاعلام الجديد وتواجد مختلف الصحف الالكترونية التي اصبحت ترسل الى المشاعر المقدسة المراسلين للقيام بالتغطية، وفي نفس الوقت تطور النقل التلفزيوني للحج واصبح مباشر خلال 24 ساعة يومياً من المسجد الحرام ومنى وعرفات ومزدلفة ، بل القيام بعرض عدة صور حية على الهواء من مختلف الاماكن في وقت واحد، مثل جمرة العقبة في منى وطواف الافاضة في الحرم المكي الشريف.
البداية كانت من خمسين عاماً بواسطة عدة كاميرات وبارسال ابيض واسود ويتم عرضه بعد عدة ساعات، انه تطور خلال نصف قرن من الزمان كان السباق مع الساعة فيه مستمراً مع التطورات التقنية المستمرة وبدون توقف.

التعليقات ( 0 )