• ×

05:19 مساءً , السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019

بقلم / ناصر محمد خلف الشراري

اليوم الوطني يبعث في النفوس الأمل والقوة

بقلم / ناصر محمد خلف الشراري

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن حب الوطن نعمة من الله، بها تستقر نفوس الساكنين، وتطمئن قلوب القاطنين، وتتحرك للعمارة والتنمية به همم المواطنين.

ونحن في مملكتنا الغالية ” المملكة العربية السعودية” وعندما تشرق شمس هذا اليوم الإثنين الثالث والعشرون من سبتمبر لعام ألفين وتسعة عشر تحل الذكرى الكريمة لليوم الوطني لمملكتنا بما تمثله من مشاعر الحب ومظاهر الاحتفال ليعبر بها الإنسان عن تقديره لملاحم بطولة التأسيس وجهود العطاء ومواصلة البناء الذي بدأه مؤسس كيان هذه الأمة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه، والذي استطاع أن يؤسس هذه الدولة ويوحد كلمتها لتكون تحت راية واحدة تحكم بشريعة الله تسير وفق منهج محدد، ورؤية واضحة وشاملة، سار عليها أبناؤه البررة الملوك من بعده، ليكملوا ما بدأه المؤسس من مشوار التطور الذي تشهده مملكتنا الحبيبة في كافة المجالات التنموية والخدمية من خلال المشاريع العملاقة والخطط الطموحة والتنمية الشاملة والقفزات النوعية التي شهد بها القاصي والداني، وما رؤية المملكة العربية السعودية 2030م إلا خير شاهد على حرص قادتنا على نمو وازدهار وطننا ورفاهية الشعب السعودي الكريم.

إنه يوم تنبض فيه قلوبنا بالفرح، يوم يبعث في النفوس الأمل والقوة والفخر، يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن، وللفخر بحاضره الجميل، ويوم نجدد فيه العهد على المضي قدماً نحو تحقيق أهدافه السامية.

ولعلنا في ميدان تعليم القريات ونحن نحتفي بهذه المناسبة العزيزة نستشعر أمانة المسؤولية التي تمليها علينا رسالتنا التربوية نحو ناشئة الوطن من أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات في ربطهم بمكونات وطنهم والسعي لصونه والحفاظ على وحدته والذود عن حياضه، وتعزيز قيم الولاء والإنتماء، وتربية عقولهم على معالي الأمور وسموالمقاصد، والسعي بخطى ثابتة لتكون راية هذا الوطن خفاقة في كل محفل،

أصدق التهاني والتبريكات أرفعها بإسمي وإسم منسوبي متوسطة غطي من قائد ومعلمين وإداريين وطلاب لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ولسمو أمير منطقة الجوف ولسمو نائبه ـ حفظهم الله جميعاً ـ ولحكومتنا الرشيدة وكل أبناء الوطن بهذه المناسبة الكريمة “حلول ذكرى اليوم الوطني التاسع والثمانون” مع خالص الدعاء بأن يحفظ الله لنا وطننا، وأن يحفظ له ما يعيشه من كريم الحياة ورغد العيش، وأن يحفظ لنا قيادتنا لمواصلة مسيرة البناء والتنمية والعطاء، وخدمة الدين والوطن والمواطن.

وكل عام ووطننا أرض السلام والأمان بألف خير.

التعليقات ( 0 )