• ×

05:52 مساءً , السبت 23 ذو الحجة 1440 / 24 أغسطس 2019

كاتب

"النواق" الشاعر الإنسان

كاتب

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
‎شاعرنا يحمل في فكرة ثقافة شعرية لا يستهان بها وذاكرته متوقدة دائما ، تلقاه مبتسماً على الدوام لايحمل في قلبه سوى الحب للجميع ، مما أكسبه جمهورا واصدقاء من داخل الوطن وخارجه فالكل اصدقاؤه ، اعماقه لا تحمل الا قلبا لم يحمل فيه الا الوفاء والحب لكل من حوله لا يتردد في تلبية أي دعوة تقدم له في اي أمسية شعرية ولا يشترط فيها اي مقابل مادي ولا يفكر إلا فيما يقدّم لمحبيه من قصائد تلبيةً لرغبتهم وإشباع لذائقتهم ، مخزونه الثقافي الشعبي اكسبه موروث شعبي نعشق نمطه ومفردته الشعبيه ونتوق إليها.

الشاعر الكبير عبدالله خميس النواق من شعراء منطقة الجوف الذين قدموا لنا قالبا شعريا احببناه وعشقناه ولطالما رددنا أشعاره ، حتى أنه رفع اسم المنطقه في بعض محافل الشعر الشعبي في وطننا وهو ركن من اركان الشعر الشعبي القوية التي لايتفاوض بمقدرتها مدافعا شامخا يؤدي رسالتها على أتم وجه وبالشكل اللائق المحبب.

هي هكذا الدنيا سعادة وحزن ولا بد لكل جواد أصيل من كبوة ولكن سيعود هذا الجواد إن شاء الله كما كان جوادا اصيل يمخبر عباب الشعر الأصيل إن شاء الله ، هي وعكة صحية ألمت بك وستعود ان شاء الله كما كنت بحول الله وقوته وكلنا نتضرع لله عز وجل ونرفع ايدينا له ان يمن عليك بكرمه ونعمائه بالصحة والعافيه ، ‎لنسموا بك كما كنا حبا وعشقا شعرا ونثرا وفاءً وأُنسا ، فأنت بوفائك اقرب الينا عمن سواك ، واغلى علينا من كل غالي ، فيكفي انك زرعت فينا مفردة شعرية تعلمنا منها وسنمضي خلفها لنكتسب منك الاصالة الشعرية على اصولها وسنظل ما حيينا نعيشك حقيقة ، سطرها التاريخ بإبداعات الشعر وجزالته ، وسنرفع ايدينا ندعوا الله سبحانه وتعالى ان يمن عليك بالشفاء العاجل وأن يلطف بك ، وتعود سالماً معافى تقر بك اعين ابناءك واسرتك واحبتك وزماننا الذي هو بحاجة لشاعر شجاع بقوتك وجزالتك.

التعليقات ( 0 )