• ×

05:10 صباحًا , السبت 11 رمضان 1439 / 26 مايو 2018

كاتب

ناجي طنطاوي يؤكد: أن التلفزيون أساساً إذاعة مرئية وإختلاف مابين الدوبلاج والاذاعة

كاتب

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
أكد الاعلامي والممثل الاذاعي والتلفزيوني: ناجي محمود طنطاوي، ان الفارق مابين التمثيل الإذاعي والدوبلاج الذي يتم خلاله تحويل الصوت بعد الترجمة إلى اللغة العربية أو بمختلف اللهجات، بينهما إختلاف بسيط، .

حيث يلاحظ أن الدوبلاج والترجمة تحتاج إلى صوت يتابعها بسرعة، وقد يفتقد لجمال الأداء، لأن هناك دوبلاج يحكمه، أما عن التمثيل الإذاعي فإن الممثل والممثلة هو المتحكم والمتحكمة الأول والأخير في الذبذبات الصوتية الابداعية ، وهو نفس الحال ينطبق على المذيع والمذيعة في الإذاعة الصوتية في مختلف البرامج، هذا بالاضافة إلى إبداعات كل مخرج، يجعل المتلقي يعيش بخياله في العمل الدرامي ويتصوره أمامه، بل ويتخيل شكل كافة المشاركين في هذاالعمل ونفس الشئ يتكرر مع كافة البرامج الاذاعية المسموعة .

وأضاف طنطاوي بالقول: علماً بأن التلفزيون أساساً إذاعة مرئية بالصوت والصورة معاً،سواءاً كان التصوير داخل إستديو مغلق أو في مساحة كبرى خارجه،فلاغني عن الصوت مع الصورة.

هذا ويستعد الفنان صاحب المواهب المتعددة: ناجي طنطاوي إلى الدخول في الأستديوهات قريباً لتنفيذ عدداً من الأعمال الدرامية الإذاعية التي سوف تتم إذاعتها خلال شهر رمضان المبارك، في إذاعة جدة FM كما يستعد للإنتهاء من كتابة برنامج درامي عن الحج، ومسلسل باللغة العربية الفصحى،ويعتبر ناجي طنطاوي من أوائل من شارك في إذاعة جدة منذ طفولته سواءاً كمذيع أو ممثل، وظل مستمراً في عمله هذا إلي اليوم أي أن مشواره الإعلامي والفني تجاوز النصف قرن من الزمان .

كما شارك في التلفزيون ممثل في العديد من المسلسلات والسهرات الدرامية، وشارك في أعمال بالفصحى خارج نطاق المملكة خاصة في مصر مع الفنان: محمود ياسين في المسلسل التاريخي ( حكيم الزمان ) وغيرها من الأعمال خاصة السعودية التي جرى تصويرها في اليونان مثل مسلسل(الخمار الوردي) مع الفنان الدكتور: طلال شقدار -رحمه الله-..



التعليقات ( 0 )