• ×

11:38 صباحًا , الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018

كاتب

الجوف الطيب والأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي ال سعود

كاتب

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قالها منذ أن خالج صدره هواها ( أهلها طيبون و‏نحن أخوة ومايقدمكم لن أدخر عن بذله ) ..جهدا أخوياً مخلصاً وخالصاً لوجه الله مربوط بعنقي وولاءً لمن شرفني بحمل هذه المسئولية الكبيرة الجوف بلد الطيبين و المسالمين دخلت في مناطق المملكة العربية السعودية طائعةً مبتهجةً بأمر أخوان نوره وعدلهم وفكرهم القويم بنبذ البدع و نشر تعاليم الإسلام السمحة وهانحن نستبشر بالجامعات و المستشفيات و الجوامع الكبيرة و بقدوم الإبن البار لخادم الحرمين الشريفين والداعي لنشر ثقافة الإبداع و حسن سياسة الخبر الصحفي و المقال الهادف غير الهادم ولا الجارح ، و الى الإستفادة من خيرات هذه الجوف ، بطبيعة التضاريس ، و نشر مفهوم السياحة و الإستثمار لأن السياحة من روافد الإقتصاد الوطني و قيمة إقتصادية للجوف مستقبلاً ، شكراً لمن حمل لواء النهضة و التنمية البشرية ، والإجتماعية ، والإقتصادية ، الجوف كنز ذخره الأوائل لأبنائهم وهو اليوم يستبشرون بنعمة الله ، و يشكرون الله على فضله فالماء وفير و الرمال متنوعة و المساحات شاسعة و بالجد والتخطيط و الرؤية الحكيمة ستكون الجوف جوهرة السياحة بالشمال
و صالون الحراك الأدبي و وجهة السفر السياحي لأبن المملكة العربية السعودية

كتبه / لافي هليل الرويلي

image

التعليقات ( 0 )