• ×

02:17 صباحًا , الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 / 18 يوليو 2018

كاتب

إجازة بلا تخبيب

كاتب

 0  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من نعم الله علينا الصحة و الفراغ و هاهي الاجازة في شقها الآخير آذنةً بالرحيل ..!
استحدث بها عوائل جديدة بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهم بخير ، في قصور و استراحات للمناسبات والأفراح بعضها غالي جداً ومكلف و بعضها ميسر و مجزء .
فأصبحت هذه الإجازة أيام سعيدة و مباركة ، وبعض العائلات تفرقت وتشتت و في المحاكم إرتئب الصدع و دخل أهل الإصلاح و اللجان الأسرية و قد أفلح مسعاهم ، فلهم الجزيل من الشكر . و بعض العوائل تفرقت بلا رجعة و السبب الصديق السيئ و الرفيقة المخادعة و الأم الجائرة و المرأة الغافلة عن مصلحتها الحقيقية و نباهتها الفطرية ، نقاط قوتها استخدمتها في ضياع واجب الزوج و الزوج لاهي في السفريات و الرحلات السياحية و بيت الأجداد هو الضحية ، اجتمع فيه المخببون بأشكال عدة ، فهذا يذم الإسراف و تضييع المال ، و هذا يهمس في أذن الزوجة بأن الرجل في زواج واستمتاع ، و آخر يقول قول الحق ولا يخاف بالله لومة لائم بأن زوجتك تحتاج الى تأديب و زاوج عليها لترتدع . و الجميع ينتظر النتيجة . ونسوا أن رسول الله قال " ليس منا مَن خَبّب امرأة على زوجها..."
والأكثر لؤماً أن بعض الزوجات في اجازة حتى عن أزواجهن فيطمع الذي في قلبه مرض و تحصل المقارنة بين زوج غير مبالي و ذئب ذكي مداهن و الغلبة مع الأسف للذئب فيحقق هدفه في انهاء علاقتها مع عائلتها أو تنسى الفضل و النعيم السابق لزوجها لذا عليكم أنفسكم و أهتموا بأبنائكم و أهلكم و يعجبنا ماتقوم به لجان التنمية الأسرية بمنطقة الجوف من دورات تعريف للزوج الجديد و الزوجة الجديدة و الله يحفظ الجميع بحفظه

image

التعليقات ( 0 )