• ×

12:50 صباحًا , الأحد 21 رمضان 1440 / 26 مايو 2019

تعرف على قصة استخدام التخدير في العمليات الجراحية.. وكيف مات أبو التخدير فقيراً؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : يعد الطبيب الياباني هاناوكا سيشو هو أول من أجرى عملية جراحية ناجحة لمريض تحت التخدير العام، وكان ذلك في عام 1804 ميلادي، وجاء بعده بـ40 عاماً الأمريكي وليام مورتون ليفتح صفحة جديدة في مجال الجراحة باستخدام التخدير العامل، وذلك باكتشافه مادة الـ"الإيثر" المخدرة، ليلقب بفضل اكتشافه بأبو التخدير في الطب الحديث.

هناوكا سيشو:

هو طبيب ياباني، درس الطب في مدينة كيوتو اليابانية، وأعجب بالطب الصيني القديم وبصفة خاصة أعجب بالطبيب الصيني "هوا توه" الذي كان يمارس الجراحة بتخدير مرضاه بشراب من الأعشاب والنبيذ، فعمل سيشو على تقليده وتمكن من صنع مخدر أطلق عليه حنيها اسم "Tsusensan" ، وهو عبارة عن شراب ساخن ينوم المريض لمدة تتراوح بين 6 إلى 24 ساعة.

وأول عملية جراحية أجراها سيشو باستخدام مستخلصه الجديد كانت لاستئصال سرطان الثدي لامرأة مسنة، وذلك عام 1804، إلا أن استخدام محلوله المخدر لم يجد انتشاراً كبيراً بين أطباء العالم.

وليام توماس مورتون:

ولد وليام مورتون في مدينة تشالتون بولاية ماساشوس الأمريكية في عام 1819، ودرس طب الأسنان في كلية بالتيمور عام 1842، ثم حصل على درجة الطب الفخرية من جامعة واشنطون ببالتيمور.

ويلقب مورتون أبو التخدير في العصر الحديث، حيث لاحظ أن الأطباء يستخدمون وسائل عديدة لتخفيف الآلام أثناء العمليات الجراحية مثل الكحول والأفيون والقنب والإبر الصينية، وقلة منهم تستخدم محلول "Tsusensan" الذي اكتشفه الطبيب الياباني هاناوكا سيشو، فانكب مروتون على إجراء التجارب والبحوث ليتوصل إلى أن ماد الإيثر "Ether" يمكن تفيد في هذا المجال.

وبعد اكتشافه لمادة الإيثر جربها مورتون في كلبه المدلل، ولاحظ أن الكلب يعود إلى وعيه بعد فترة تطول وتقصر تبعاً لحجم الجرعة التي يحقنه بها، ثم جرب مادة "الإيثر" بعد ذلك على نفسه في عملية خلع أسنانه، وفي 30 سبتمر 1846 أجرى أول عملية أسنان لمريض باستخدام مادة "الإيثر"، وبعد أن أفاق المريض أكد أنه لم يشعر بأي آلام أثناء الجراحة، لتفتح بذلك صفحة جديدة في القضاء على الآلام المبرحة أثناء إجراء العمليات الجراحية.

كيف توفي مورتون فقيراً؟

أصيب وليام مورتون بالإحباط ومات فقيراً محبطاً، وذلك بعد أن زعم أستاذه تشارلز جاكسون أنه هو من نصح مورتون باستخدام مادة "الإيثر" في التخدير، كما ادعى طبيب يُدعى كروفورد لونج أنه هو مكتشف مادة الإيثر المخدرة، فلم يتمكن مورتون من تسجيل اختراع مادة "الإيثر" باسمه، وتمكن من تسجيل جهاز التخدير فقط كاختراع باسمه.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  895
التعليقات ( 0 )