• ×

08:09 صباحًا , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

طبيبة سعودية تشكو مماطلة مدرسة تعليم قيادة بجدة معها.. وتوضح الأضرار التي لحقت بها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : اشتكت طبيبة سعودية من قيام مدرسة لتعليم قيادة السيارة للنساء بجدة بالمماطلة في استخراج رخصة قيادة لها، مشيرةً إلى أن مماطلة المدرسة سببت لها ضرراً كبيراً.

وقالت الطبيبة نهى السيد إنها قررت في أغسطس الماضي التقدم لمدرسة تعليم القيادة في جدة من أجل الحصول على رخصة قيادة، مشيرةً إلى أنها قامت بسداد الرسوم المطلوبة كاملة وھي 2500 ريال.

وأضافت السيد وفقاً لـ"المدينة"، أنها لم تحصل على موعد لبدایة التدریب إلا بعد عدة أشھر، إلى جانب عدم حصولها على مواعید للاختبار العملي قبل أن تنصحها مسؤولة المدرسة بقيادة السیارة بدون رخصة؛ بدعوى عدم تفتيش رجال الأمن عن الرخص لدى النساء لمدة عام.

ولفتت إلى أن هذا الأمر سبب لها ضرراً كبيراً بعدما تعرضت مركبتها لحادث مروري ولم تستفد من التأمین نظراً لعدم وجود رخصة قیادة لديها، موضحةً أنه مر قرابة 4 شهور ولم يتم تحديد موعد للاختبار العملي لها أو منحها الرخصة.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  7
التعليقات ( 0 )