• ×

03:36 صباحًا , الإثنين 17 شعبان 1440 / 22 أبريل 2019

وارن تترشح: ترامب نتاج نظام مزور.. والأخير يرد: ابنة الهنود الحمر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : عقب إعلان ترشحها لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، قالت السيناتور الديمقراطية إليزابيث وارن: إنها ستُعيد السلطة للشعب.


وأعلنت "وارن"، السيناتور الديمقراطية من ولاية ماساتشوستس، أمس السبت 9 فبراير، ترشحها رسمياً للرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكتبت "وارن" على "تويتر"، وفق ما نقلته "سبوتنيك عربي": "عميق الشكر لكل شخص شارك في الحشد الجماهيري الخاص بإعلان ترشحي رسمياً لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020"، وأضافت: "كان شيئاً عظيماً، وهذه الحركة الشعبية سوف تعيد السلطة ليد الشعب، الذي يملكها".

وكشفت "وارن"، عن تشكيل لجنة دعم، وقالت: "هذه هي الخطوة ما قبل الأخيرة في إجراءات الترشيح الرئاسية العادية"، وتحدثت أمام جمع من أنصارها في لورنس، ولاية مساتشوستس، في موقع مصنع قديم حيث وقعت إضرابات مهمة للحركة العمالية منذ قرن مضى.

وانتقدت السيناتور الديمقراطية، الرئيس الحالي دونالد ترامب قائلة: "إن الشخص الذي يجلس في البيت الأبيض الآن ليس هو السبب في عدم النجاح في بلدنا، إنه ببساطة أحدث وأشد أعراض ما هو خطأ في أمريكا، وهو نتاج نظام مزور يدعم الأغنياء والأقوياء، ويصب على الآخرين الوحل".

وبعد إعلان ترشحها قال "ترامب" على "تويتر": "في بعض الأحيان أُطلق على إليزابيث وارن اسم "بوكاهانتس"، ابنة الأمريكيين القدماء (الهنود الحمر)، التي أسرها الإنجليز في حربهم ضد الأمريكيين القدماء".

وتابع: "انضمت وارن للسباق الرئاسي، هل ستكون أول سيدة من الأمريكيين القدماء تترشح للرئاسة الأمريكية، أم ستقرر بعد 32 عاماً أن هذا الأمر لن يسير بطريقة جيدة"، وأضاف: "أنتظركِ في السباق الرئاسية ليز".

وتبلغ "وارن" من العمر 69 عاماً، وفي الماضي كانت أستاذة جامعية في القانون، عضو مجلس الشيوخ عن ماساتشوستس منذ عام 2012، وعادة ما توصف معتقداتها السياسية بأنها شعبوية يسارية.

وحتى هذه اللحظة، تعتبر "وارن"، أحد أبرز المرشحين الديمقراطيين المحتملين، إلى جانب نائب الرئيس السابق جو بايدن، والسيناتور بيرني ساندرز، الأقرب إلى وارن والمنافس الأقوى لها في الانتخابات الأولية المبكرة.

وبدأ الاستعداد للسباق الرئاسي، كل من: السناتور كامالا هاريس، والنائب تولسي غابارد، والرئيس السابق لشبكة ستاربكس هوارد شولز، والسناتور كوري بوكر.

يُذكر أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تُجرى في نوفمبر 2020، ومن المتوقع، أن يرشح الرئيس دونالد ترامب، نفسه لولاية ثانية عن الحزب الجمهوري.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  77
التعليقات ( 0 )