• ×

05:18 مساءً , السبت 23 ذو الحجة 1440 / 24 أغسطس 2019

الشاب الظاهر مع رهف القنون.. يشجع الإباحية ويعمل مع المخابرات القطرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : ظهرت الفتاة الهارية رهف القنون بصحبة شاب خلال بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، في أول مواجهة بينها وبين الرأي العام منذ هروبها.

واتضح أن الشاب الذي ظهرت معه رهف، إذ يُدعى فيصل بن ناصر وكان يحذر الفتيات السعوديات من الهرب من المملكة إلى الخارج وخاصةً كندا، مؤكدًا أن السعوديات اللاتي هربن من المملكة وجاءوا لكندا بسبب مشاكل بسيطة جداً يستطيعون أن يتجاوزونها ونصيحتي لهن أن تعودن إلى المملكة فالحياة هنا ليست سهلة.

وانتقد فيصل، هروب رهف إلى كندا، بالقول: أخر فتاة جاءت لكندا هي رهف وكانت تعتقد أن الحياة هنا سهلة لكنها تفاجئت أن الحياة صعبة وإن لم تصدقوني فاسألوها، لأنها اكتشفت أن الحياة هنا صعبة.

كما أظهر الفيديو الأخير الشاب وقد أطلق لحيته، قائلًا : ” اعذروني على الذقن فهي من متطلبات الوظيفة الجديدة ” فيما وجه أسئلة لرهف عن سبب هربها من المملكة والتي كانت بالنسبة له مجرد حجج للهاربات

وأورد حساب يدعى ” ابن خلدون ” ، فضائح فيصل بن ناصر في المملكة قبل الهرب إلى كندا ومهامه مع المخابرات القطرية، إذ أنه كان مدير فرع لأحد المتاجر في الخبر، سُلمت له الثقة والصلاحيات فخانها واختلس مبلغ من المال، وعندما تم كشف أمره، سافر كندا.

وأفاد بأنه حاول لفت انتباه الأجهزة القطرية وكافح فيصل ليخطب ود الاستخبارات القطرية بكل الطرق، مضيفًا : يدرك فيصل حقيقة حكومة قطر، لكن ظروف المرحلة وحاجته للريال القطري، جعلته يخطب ودهم، ونجح في ذلك. هذا رأيه السابق عنهم.

وقال: تظاهر فيصل بمحاربة كل شيء في السعودية، وفي المقابل يشجع الإباحية بكندا، متابعًا شخص بدون هوية أو قيمة لذلك كان يتم تجهيزه بصورة نمطية معينة، شاب ملتحي معارض للحكومة السعودية.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  43
التعليقات ( 0 )