• ×

07:01 صباحًا , الإثنين 18 ذو الحجة 1440 / 19 أغسطس 2019

فضيحة لرئيس دولة بسبب سرقة ابنته لنفط بلادها والهرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : تتلقى ابنة حاكم أنغولا السابق، التي أسند إليها والدها رئاسة شركة بترول مملوكة للدولة، تهمة سرقة أموال الدولة وتهريبها إلى لندن حيث اشترت قصورا فاخرة في العاصمة البربطانية.

وظهر مؤخرًا أن إيزابيل دوس سانتوس، ابنة حاكم أنغولا السابق خوسيه إدواردو دوس سانتوس، تملك عقاراً في لندن قيمته أكثر من 13 مليون جنيه إسترليني بحسب ترجمة بي بي سي، وذلك بعد أن حصلت على إذن بهدم القصر، وبناء ما وصفه الكاتب بـ ” قصر جبل الجليد”.

ويتكون من أربعة طوابق مع مسبح تحت الأرض، وهناك من يعتبر إيزابيل بمثابة رمز للفساد والسرقة، التي تفشت في أنغولا كنتيجة مباشرة لحكم والدها، بحيث احتل البلد الموقع 165 من أصل 180 في تصنيف الدول من حيث درجة الفساد.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  25
التعليقات ( 0 )