• ×

05:47 مساءً , السبت 20 صفر 1441 / 19 أكتوبر 2019

خطيبا الجمعة في الحرمين الشريفين: الهجوم على معملي أرامكو عمل مأزوم وظلم عظيم في أحد الأشهر الحرُم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : ندد خطباء الجمعة في مختلف مناطق ومحافظات المملكة اليوم، بالاعتداء الذي استهدف معملي "أرامكو" في محافظتي بقيق وهجرة خريص بالمنطقة الشرقية.

حيث أكد إمام المسجد الحرام الشيخ فيصل غزاوي، أن الاعتداء الأثم الجسيم الذي وقع علي المنشأتين النفطيتين، هو ضَرب من ضروب الفساد في الأرض وانتهاك صارخ للحرمات، وتعظيم شناعة هذا المنكر العظيم والجرم القبيح والجناية الفظيعة بكونه ظلما عظيما في أحد الاشهر الحرم.

من جانبه، أوضح إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي، أن الحادث الأليم الذي وقع مطلع الأسبوع في بقيق وهجرة خريص وأسفر عن أثر في مقدرات وثروات الوطن والأمة "عمل مأزوم"، لن يحقق أهدافه الدنيئة، ولن يروم مراده الفاسد وسيبوء بالخسران المبين بفضل الله ثم بيقظة ولاة أمر هذه البلاد، وعزم رجال الأمن وحراس الثغور.

وأضاف الشيخ الثبيتي أنه إذا تجاوز المفسدون والمخربون الحد وطغوا وبغوا، عُوملوا بما يردعهم ليستقر حال الوطن وتدور عجلة البناء والتنمية، ومع هذه الأحداث تزداد الوحدة تماسكاً والصفوف تراصاً والوطن بصيرة لتحصين الحمى واستقرار الأمر وتعزيز الأمن والأمان.

وأكد أن الشانئين أصحاب الأعمال البائسة، والأفعال المتشنجة؛ لن ينالوا من أمن المملكة ولن يزعزعوا كيانها ولن يبلغوا مكرهم؛ فهي عصية على الطغيان شديدة البأس على العدوان، بناؤها من الداخل متين، وهي بحفظ الله حصن حصين؛ سيحفظها الله بحفظه فهي ترفع راية الكتاب والسنة التي هي أساس التحكيم ومرتكز التشريع ومنهج الحياة ومكمن التمكين ومصدر السعادة والفلاح وهذا يجعل الأمن في وطننا متماسكاً نشيد بقوته وتشرئب الأعناق لتنميته.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، قد وجّه خطباء الجوامع بتخصيص خطبة الجمعة للحديث عن الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له معملي "أرامكو" في بقيق وخريص، والتأكيد على شناعة هذا الفعل الآثم.
بواسطة : سعود الشراري
 0  0  20
التعليقات ( 0 )