• ×

05:25 صباحًا , السبت 9 شوال 1439 / 23 يونيو 2018

"الغذاء والدواء" توعي باختيار وسلامة الأعلاف في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سابق - متابعات : 
وزّعت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عدة نشرات تثقيفية وتعريفية على زوار مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، منها "اختيار أعلاف الإبل وسلامة تخزينها .

وأوضحت الهيئة أن النشرة اشتملت على اختيار ومعاملة الأعلاف المشتراة من خلال شراء الأعلاف طبقًا للمواصفات القياسية السعودية الخليجية، وتخزين الأعلاف بدون تحضير "جرش أو خلط فالحبوب الكاملة أكثر تحمّلًا للتخزين من الحبوب المجروشة، وعدم طحن الحبوب أو جرشها إلا قبل الاستخدام بفترة قصيرة، وتخزين الحبوب في مكان جاف وبارد بعيدًا عن الظروف التي تساعد على تكثيف البخار والرطوبة.

وأشارت النشرة إلى أنه يجب ألا يزيد محتوى الرطوبة في الأعلاف على 12%، مع ضرورة تخزينها في عبوات في مكان بارد جاف ومنع تعرضها للقوارض والحشرات، وحفظ المحاصيل المخمّرة -مثل السيلاج- في ظل ظروف محكمة الإغلاق بعيدة عن الأكسجين.

وبيّنت "الغذاء والدواء"، أن العوامل التي تؤثر على جودة الأعلاف هي: الأكسدة، خصوصًا للدهون غير المشبعة والأحماض الدهنية الأساسية، والضوء الذي يؤدي إلى تدمير وتكسير بعض العناصر الغذائية، والحرارة؛ لأن الفيتامينات تكون أكثر تأثرًا بالحرارة والرطوبة تساعد على نموّ الفطريات وإفراز السموم الفطرية، والبكتريا؛ حيث يحدث نموّ للجراثيم وتكاثرها في وجود الرطوبة ودرجة الحرارة المناسبة والحشرات تصيب الحبوب وأوراق النبات وتؤدي إلى تدهور العناصر الغذائية بالعلف، إضافة إلى القوارض التي تعمل أيضًا على تكسير الحبوب ما يسرع من تدهور محتواها الغذائي وتلوثها بالبراز والشعر.

ولفتت الهيئة النظر الى أن التخزين الآمن للأعلاف هو الالتزام بالإرشادات الواردة بغرض حفظ المواد العلفية على اختلاف أنواعها وأشكالها بطريقة سليمة تضمن عدم تلوثها وتحفظ مكوناتها من التغير أو التدهور والمدة التي يحتفظ فيها العلف بصفاته المحدودة ضمن ظروف تخزين ملائمة ونجاح عملية التخزين الجيد للأعلاف تتوقف على المادة العلفية المراد تخزينها ومكان التخزين.

وأشارت "الغذاء والدواء" إلى بعض من الاشتراطات التي لا بد من توفرها لعملية التخزين للأعلاف، ومنها: أن تكون مناسبة ونظيفة وجيدة التهوية ومبينة من مواد غير قابلة للاحتراق والمحافظة على المخازن جافة غير رطبة للحيلولة دون التأثير على المواد العلفية المخزنة وأن تكون بعيدة عن مصادر التلوث ومحمية من الطيور والقوارض والقطط وتوقير العدد الكافي من أجهزة التهوية ومراوح الشفط بمخازن العلف.

بواسطة : سعود الشراري
 0  0  77
التعليقات ( 0 )